Feeds:
المقالات
تعليقات

عاد الفؤاد

عاد الفؤاد وجادت بنا
جُم المعاني قريحةُ شِعرنا
عودا ًحميداً بادر الاشواق لنا
وتعانقت أرواحنا فياهناءها
عاد الفؤاد وكادت افراحنا
تدوي بدارٍ له دامت لنا
وترقرقت منا الدموع حباًللذي
قد غاب عنا هيج جراحنا
واستأنست بحضوره قلوبنا
من بعدوحشة فقده أزرت بنا
عاد الفؤاد وعدنا كلنا
إذ كان في سجنه سجنٌ لنا
وتقشعت بسماءنا غيم السواد
وأسفر ببهاءها نجمٌ لنا
عادت بسماتنا والذكرى هنا
بصهيل حرف من قد دونا
ياذي العطاء حمدناك ربنا
وأجبتنا لما رفعنا دعائنا
وأجرته شر مغبات القضا
وكنت خير عون لما بلوتنا
شكرا ًالهي قبلها وبعد ما
بليتنا قدغلغل حبك أعماقنا
شاعرحرُ

تم إطلاق سراح فؤاد الفرحان صباح هذا اليوم وذلك بعد أن تم إعتقاله لأكثر من 4 أشهر قضاها في سجن ذهبان في جدة… وهو الآن يتمتع بقضاء وقت سعيد مع أهله… وكان هذا الخبر قد أسعد المدونين قاطبة لعودة عميدهم للحرية…

مصدر الخبر: مدونة ماشي صح

أخيراً وليس آخراً

مدونة فؤاد الفرحان تحجب في مملكتنا الحبيبة بعد أكثر من 115 يوم من اعتقاله ..

في أحد عنده تعليق؟

 المصدر: مدونة ماشي صح

في العادة لا يحكي الأباء القصص الإيجابية الجميلة إلا عن أبطال تاريخيين لا نجدهم في واقع اليوم أو تنسب القصص لأفراد مجهولين لا نعرفهم و لا ندري حقيقة وجودهم. أعتقد أن مجتمع التدوين السعودي يملك شخصاً اليوم يستحق أن تُنشر قصته للأخرين سواءً كانوا مدونين أو غير مدونين. هذا الشخص هو فؤاد أحمد الفرحان، المدون السعودي الذي يكمل غداً يومه المائة و خمسة في السجن من غير تهمة و من غير فرصة لمقابلة زوجته و طفليه رغد و خطاب.

لن أتحدث عن فؤاد و كأنه البطل المغوار الذي حارب الأعداء و هزمهم، و لن أصوره مثل دون كيشوت الذي ظل طوال حياته يحارب طواحين الهواء، بل سأتحدث عنه كفرد أختار أن يكون مختلفاً و أن ينشر عبر مدونته صوته المختلف، داعياً لقيم “الحرية، الكرامة، العدالة، المساواة، الشورى، وباقي القيم الإسلامية المفقودة”.

فؤاد أحمد الفرحان أستشعر مسؤولية الفرد في التغيير، لم يتوقف عند كلام من يقولون بأننا يجب أن نقف عند بناء الفرد على الرغم من أهمية و صعوبة هذا العمل، بل إن فؤاد رأي في تعزيز قيم المشاركة الشعبية و الحرية و الحوار الوطني الصادق مجالاً هاماً يجب أن ينمو و يتطور في المجتمع السعودي، و أختار فؤاد أن يبدأ بنفسه متحدثاً بصدق و صراحة عما يراه من مشاكل إجتماعية و سياسية في مجتمعنا السعودي، لم يكتف فؤاد بالتنظير بل قرر أن يتجاوز ذلك إلى الحديث العملي من خلال الأشارة إلى بعض مكامن الخلل في الأداء الحكومي و أيضاً أداء المؤسسات الخاصة.

إن كنت تتفق معي في إن فؤاد أحمد الفرحان يستحق أن يكون مثلاً يحتذي به، نُعرف به و نشير إليه بالبنان فعرف شخصاً واحداً أخر – على الأقل – عن قضية فؤاد و عن همومه و عن أفضل أسباب يمكن لك التفكير بها لكي تكون مدوناً.

المصدر : مدونة أحمد عمر باعبود 

إلى متى .. إلى أين .؟

خلق الله الانسان في أحسن تقويم, و وهبه “عقلاً” كرمه وفضله به عن سائر خلقه . قال تعالى ” ولقد كرمنا بني ءادم ” الاسراء (70)

قال القرطبي في تفسير هذه الآية بعد استعراض الأقوال فيها :

“وَالصَّحِيح الَّذِي يُعَوَّل عَلَيْهِ أَنَّ التَّفْضِيل إِنَّمَا كَانَ بِالْعَقْلِ الَّذِي هُوَ عُمْدَة التَّكْلِيف , . وَبِهِ يُعْرَف اللَّه وَيُفْهَم كَلَامه , وَيُوصَل إِلَى نَعِيمه وَتَصْدِيق رُسُله ; إِلَّا أَنَّهُ لَمَّا لَمْ يَنْهَض بِكُلِّ الْمُرَاد مِنْ الْعَبْد بُعِثَتْ الرُّسُل وَأُنْزِلَتْ الْكُتُب . فَمِثَال الشَّرْع الشَّمْس , وَمِثَال الْعَقْل الْعَيْن ; فَإِذَا فُتِحَتْ وَكَانَتْ سَلِيمَة رَأَتْ الشَّمْس وَأَدْرَكَتْ تَفَاصِيل الْأَشْيَاء . وَمَا تَقَدَّمَ مِنْ الْأَقْوَال بَعْضه أَقْوَى مِنْ بَعْض . وَقَدْ جَعَلَ اللَّه فِي بَعْض الْحَيَوَان خِصَالًا يَفْضُل بِهَا اِبْن آدَم أَيْضًا ; كَجَرْيِ الْفَرَس وَسَمْعه وَإِبْصَاره , وَقُوَّة الْفِيل وَشَجَاعَة الْأَسَد وَكَرَم الدِّيك . وَإِنَّمَا التَّكْرِيم وَالتَّفْضِيل بِالْعَقْلِ كَمَا بَيَّنَّاهُ . وَاَللَّه أَعْلَم .” انتهى كلامه رحمه الله .

و على مر التاريخ كانت الاحداث والوقائع شواهد على أن سر كرامة الإنسان وجوهرها (العقل) لا يمكن قهره أو الوصول إليه حتى وإن اثقل بالقيود , بل إن الظلم الذي يتعرض له, هو صخرة صموده وبحر إلهامه, و لن تقهر العقل إلا بالعقل .

المدون السعودي فؤاد الفرحان معتقل ولأكثر من مئة يوم بسبب مواد نشرها في مدونته وذلك وفقا لما جاء برسالته الاستباقية, ولأسباب غير أمنية وفقا لما ذكره المتحدث الرسمي بإسم الداخلية السعودية .

رسالة فؤاد وتصريح وزارة الداخلية تؤكدان على الحقيقة ذاتها, وهي أن الاعتقال جاء بسبب كتابات فؤاد التي تعنى بالشأن العام, مع أن الجمعية الوطنية السعودية لحقوق الانسان (حكومية) تخالف ذلك وترى بأنه ” إذا كان الاعتقال يتعلق بما يعبر عنه من آراء في مدونته عن قضايا الشأن العام, فالنظام ضمن له ذلك .”

ومع أنه من المفترض أن يحال فؤاد إلى المحكمة أو يطلق سراحه فور انتهاء التحقيق معه إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن, والسؤال الآن :ماهي هذه التهمة والتي على ذمتها منحت المحققين حق الاستمرار في سجن فؤاد لأكثر من ثلاثة أشهر .؟

هنا يجد المنصف بأن فؤاد الفرحان ظلم ظلما لا ريب فيه. ظلم لأنه اعتقل لمجرد رأي, وظلم لأنه ظل معتقلا لفترة طويلة بما لا يتوافق مع حجم الجرم الذي قام به (الكتابة ), وظلم لأن وزارة الداخلية وحتى يومنا هذا لم تعلن عن التهم الموجهة إليه وهو مادفع أحد المواقع الاخبارية إلى القول بأن اعتقال الفرحان له علاقة بمكافحة الارهاب, وهذا ماكذبته وزارة الداخلية على لسان متحدثها الرسمي !

أشعر بخيبة أمل كبيرة, وتشكلت لدي قناعات, وطمست قناعات, وانتظر وبفارغ الصبر اطلاق سراح فؤاد وعودته لأهله .

المصدر: مدونة علوشستان

100 الفؤاد..

100 يوم خلف القضبان.. مرت على من هو خارج القضبان كـ 100 عام..  

لن ننساك يا فؤاد.. 

  

حاولت كثيراً أن أكتب ما يليق بمناضل الحرف.. فؤاد الفرحان.. 

ولم أستطع.. 

أو بالأحرى.. قررت أن لا أفعل.. 

لأني أعتقد أنه أكبر من أن نرتب الكلمات لأجله.. 

أكبر من أن نحاول تحريف ما في داخلنا لنزعم أنه يليق به.. 

فؤاد.. لن أحزن.. ولن أبكي لأجلك.. 

بل لأجلك سأتشبث بكل مبادئي.. 

علمتني الكثير من خلف القضبان.. 

علمتني أن لو للمرء كرامة.. لا يرضى إلا بالعدل والحق.. 

علمتني أن الرأس لم يخلق في الأعلى عبثاً.. 

علمتني أن القضبان هي حدود للمكان.. وأن الفكر والعقل لا حدود لهما.. 

علمتني أن الاستسلام ليس خياراً مدرجاً.. 

علمتني أن أؤمن بمبادئي.. مهما رفضها العالم.. وأن أدافع عنها.. مهما كلفني ذلك.. 

علمتني أن الموت وأنا أحارب من أجل حق.. خير من أن أحيا مسلوبة إياه.. 

علمتني أن لنا الحق في حياة أفضل.. 

علمتني أن لا أخاف سوى الله.. لأن الله سيحاسبني إذا سكت عن الحق.. والغير سيحاسبني إن قلته.. 

علمتني أن الجهاد ليس في فلسطين والعراق وأفغانستان.. للجهاد أن يكون في أي مكان ومن أي منبر..   

علمتني أن لا أحزن ولاأبكي عليك.. لأنك والله لا تبكى..   

 

أعادك الله لرغد وخطاب وللجميع قريباً إن شاء الله..

 

 

المصدر : مدونة نجلاء 

εìíз مائة يوم

100 يوم وفؤاد بين قضبان الحديد

100 يوم والجميع ينتظر عودتك يا فؤاد

لو يمضي العمر بكاملة

لن ننساك يا فؤاد ..

فالجميع ينتظر عودتك بفارق الصبر ..

مر من الوقت الكثير الكثير ..

بنتظار عودتك ..

فالعالم كله بنتظارك ..

بكت رغد وهي تنتظرك ..

كتبوا في كل زاوية عن رحيلك..

أبتسامتك التى كنت تبتسمها قد افتقدوها ..

الجميع يتالم على رحيــلك ..

تحققت احد الاحلام يا فؤاد ، وكان مجرد حبر على ورق واصبح حقيقة

سنظل ننتظر عودتكـــــ ..!!

اللهم فك اسرة واسر جميع المسلمين اللهم رده الى ابنائة واحبابة ..

 

المصدر : مدونة مضيعة بيتهم